.

مشاريع خيالية عملاقة وإعادة هيكلة ... هكذا ستصبح الدار البيضاء قريبا

<p>يستعد المجلس الجماعي للدار البيضاء لإخراج عدد من المشاريع الكبرى إلى الوجود، حيث يجري وضع الرتوشات الأخيرة على هذه المشاريع التي ستحدث نقلة نوعية في المدينة.</p>
<p> </p>
<p>ووفق مصادر الجريدة 24، من داخل المجلس، فإن لأسابيع القليلة القادمة حاسمة لتنزيل بعض هذه المشاريع التي طال انتظارها، والتي من المتوقع أن تحسن من جودة الحياة لسكان المدينة وتساهم في تطوير البنية التحتية.</p>
<p> </p>
<p>ومن أبرز هذه المشاريع، إطلاق الخطين الثالث والرابع للترامواي، اللذين سيساهمان في تحسين وسائل النقل العام وتخفيف الازدحام المروري في المدينة، حيث تم استقبال 18 عربة للطرامواي، وهي الدفعة الأخيرة المتبقية.</p>
<p> </p>
<p>إضافة إلى ذلك، يتم تجهيز فضاء "لاكازابلانكيز" التاريخي، الذي سيشكل متنفساً حقيقياً لسكان الدار البيضاء الراغبين في ممارسة مواهبهم في مجموعة متنوعة من الرياضات، على رأسها الجري، رمي الرمح والجلة.</p>
<p> </p>
<p>وقام محمد امهيدية، والي جهة الدار البيضاء سطات، مؤخرا، بزيارة المعلمة التاريخية للعاصمة الاقتصادية، “La casablancaise” ، بحيث اقتربت أشغالها من الانتهاء بنسبة 95٪، حيث لا زالت فقط بعض الإصلاحات الطفيفة ستنتهي في الأسابيع القليلة القادمة.</p>
<p> </p>
<p>كما يشمل برنامج المشاريع الكبرى تطوير كورنيش عين السبع، الذي سيصبح وجهة جديدة للسياحة والترفيه بفضل التحسينات الجارية والتي ستوفر مساحات خضراء ومرافق ترفيهية متنوعة.</p>
<p> </p>
<p>والأشغال داخلها مرت إلى السرعة القصوى، حيث تستفيد منها الساكنة، خلال الأسابيع المقبلة قبل نهاية العطلة الصيفية.</p>
<p> </p>
<p>إضافة إلى ذلك، يجري العمل على افتتاح المسرح الكبير، التي انتهت أشغالها قبل أشهر، ويتم التركيز حاليا على مسألة إدارة هذا المرفق الذي سيكون مركزاً ثقافياً هاماً يستضيف الفعاليات والعروض الفنية والمسرحية من مختلف أنحاء العالم.</p>
<p> </p>
<p>تأتي هذه المشاريع ضمن جهود المجلس الجماعي لتعزيز البنية التحتية وتحسين جودة الحياة في الدار البيضاء، حيث يعكس هذا الاهتمام الكبير بالمشاريع التنموية رؤية مستقبلية تسعى إلى تحويل المدينة إلى مركز حضري متكامل يضاهي كبريات المدن العالمية.</p>
<p> </p>
<p> </p>

مصادر

يستعد المجلس الجماعي للدار البيضاء لإخراج عدد من المشاريع الكبرى إلى الوجود، حيث يجري وضع الرتوشات الأخيرة على هذه المشاريع التي ستحدث نقلة نوعية في المدينة.

 

ووفق مصادر الجريدة 24، من داخل المجلس، فإن لأسابيع القليلة القادمة حاسمة لتنزيل بعض هذه المشاريع التي طال انتظارها، والتي من المتوقع أن تحسن من جودة الحياة لسكان المدينة وتساهم في تطوير البنية التحتية.

 

ومن أبرز هذه المشاريع، إطلاق الخطين الثالث والرابع للترامواي، اللذين سيساهمان في تحسين وسائل النقل العام وتخفيف الازدحام المروري في المدينة، حيث تم استقبال 18 عربة للطرامواي، وهي الدفعة الأخيرة المتبقية.

 

إضافة إلى ذلك، يتم تجهيز فضاء "لاكازابلانكيز" التاريخي، الذي سيشكل متنفساً حقيقياً لسكان الدار البيضاء الراغبين في ممارسة مواهبهم في مجموعة متنوعة من الرياضات، على رأسها الجري، رمي الرمح والجلة.

 

وقام محمد امهيدية، والي جهة الدار البيضاء سطات، مؤخرا، بزيارة المعلمة التاريخية للعاصمة الاقتصادية، “La casablancaise” ، بحيث اقتربت أشغالها من الانتهاء بنسبة 95٪، حيث لا زالت فقط بعض الإصلاحات الطفيفة ستنتهي في الأسابيع القليلة القادمة.

 

كما يشمل برنامج المشاريع الكبرى تطوير كورنيش عين السبع، الذي سيصبح وجهة جديدة للسياحة والترفيه بفضل التحسينات الجارية والتي ستوفر مساحات خضراء ومرافق ترفيهية متنوعة.

 

والأشغال داخلها مرت إلى السرعة القصوى، حيث تستفيد منها الساكنة، خلال الأسابيع المقبلة قبل نهاية العطلة الصيفية.

 

إضافة إلى ذلك، يجري العمل على افتتاح المسرح الكبير، التي انتهت أشغالها قبل أشهر، ويتم التركيز حاليا على مسألة إدارة هذا المرفق الذي سيكون مركزاً ثقافياً هاماً يستضيف الفعاليات والعروض الفنية والمسرحية من مختلف أنحاء العالم.

 

تأتي هذه المشاريع ضمن جهود المجلس الجماعي لتعزيز البنية التحتية وتحسين جودة الحياة في الدار البيضاء، حيث يعكس هذا الاهتمام الكبير بالمشاريع التنموية رؤية مستقبلية تسعى إلى تحويل المدينة إلى مركز حضري متكامل يضاهي كبريات المدن العالمية.