.

قصة مثيرة لسقوط أغبى لص بين يدي رجال الحموشي

<p>أفاد مصدر مطلع أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، رصدت تداول بعض الصفحات بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تدوينة مرفوقة بصورة يظهر فيها شخصين على متن دراجة نارية، وذلك على أساس اقترافهما لسرقة بالخطف همت حقيبة يدوية لفتاة بمنطقة سيدي يوسف بن علي.</p>
<p>ووفق المعطيات التي توصلت بها الجريدة، فإن التحريات الفورية المنجزة بهذا الخصوص، مكنت من تحديد هوية المعنيين بالأمر، وتم بعد التنسيق مع النيابة العامة المختصة ومصالح الدرك الملكي، إيقاف أحد الظنينين على مستوى منطقة سيدي عبد الله غياث والذي يشكل موضوع مجموعة برقيات بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة، مرفوقا بشقيقه الذي تبين أنه مبحوث عنه كذلك.</p>
<p>هذا وبعد تحريات تم التوصل إلى ضحية السرقة موضوع التدوينة السالفة الذكر التي تعرفت على الموقوف الذي اعترف بدوره بالمنسوب إليه ليتم الاحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية لتحديد كافة الأفعال المنسوبة إليه، فيما تم تشخيص هوية مشاركه والبحث جار لإيقافه.</p>

مواقع

أفاد مصدر مطلع أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، رصدت تداول بعض الصفحات بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تدوينة مرفوقة بصورة يظهر فيها شخصين على متن دراجة نارية، وذلك على أساس اقترافهما لسرقة بالخطف همت حقيبة يدوية لفتاة بمنطقة سيدي يوسف بن علي.

ووفق المعطيات التي توصلت بها الجريدة، فإن التحريات الفورية المنجزة بهذا الخصوص، مكنت من تحديد هوية المعنيين بالأمر، وتم بعد التنسيق مع النيابة العامة المختصة ومصالح الدرك الملكي، إيقاف أحد الظنينين على مستوى منطقة سيدي عبد الله غياث والذي يشكل موضوع مجموعة برقيات بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة، مرفوقا بشقيقه الذي تبين أنه مبحوث عنه كذلك.

هذا وبعد تحريات تم التوصل إلى ضحية السرقة موضوع التدوينة السالفة الذكر التي تعرفت على الموقوف الذي اعترف بدوره بالمنسوب إليه ليتم الاحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية لتحديد كافة الأفعال المنسوبة إليه، فيما تم تشخيص هوية مشاركه والبحث جار لإيقافه.