.

كل ما يجب أن تعرفوه عن الدعم الاجتماعي المباشر الذي سينطلق تفعليه ابتداءا من هذا التاريخ

<p> </p>
<p>أطلقت الحكومة عملية التسجيل في هذا البرنامج الملكي، ابتداء من اليوم السبت، عبر البوابة الإلكترونية www.asd.ma، للراغبين في إيداع طلب الاستفادة من الدعم الاجتماعي المباشر المستوفين لشروط الاستفادة، بعد التسجيل بالسجل الوطني للسكان (RNP) وبالسجل الاجتماعي الموحد (RSU)، وذلك تجسيدا للتوجيهات الملكية الرامية إلى تنزيل برنامج الدعم الاجتماعي المباشر متم سنة 2023.</p>
<p>وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أنه “بعد معالجة الطلب، تتوصل الأسرة بالجواب في أجل لا يتعدى 30 يوما. أما صرف مبلغ الدعم، فيكون في أواخر كل شهر، في حالة استيفاء جميع الشروط المحددة طبقا للقانون رقم 58.23 المتعلق بنظام الدعم الاجتماعي المباشر”، مضيفا أنه “سيتم الشروع في صرف أولى هذه الإعانات ابتداء من نهاية شهر دجنبر الجاري”.</p>
<p>وأشار المصدر ذاته إلى أن “إرساء هذا النظام الذي يقوم على تقديم دعم مباشر للأسر، ستستفيد منه الفئات الاجتماعية التي تحتاج إلى المساعدة، ويهم الأطفال في سن التمدرس، والأطفال في وضعية إعاقة، والأطفال حديثي الولادة، إضافة إلى الأسر الفقيرة والهشة بدون أطفال في سن التمدرس، خاصة منها التي تعيل أفرادا مسنين”.</p>
<p>وأكد البلاغ أن “برنامج الدعم الاجتماعي المباشر سيمكن من وضع شبكة للأمان الاجتماعي (un bouclier social)، حيث يبلغ الحد الأدنى للدعم لكل أسرة، كيفما كانت تركيبتها، 500 درهم شهريا، ويمكن أن يصل إلى أكثر من 1000 درهم شهريا، أخذا بعين الاعتبار تركيبة كل أسرة، خاصة عدد أطفالها”.</p>

هسبريس

 

أطلقت الحكومة عملية التسجيل في هذا البرنامج الملكي، ابتداء من اليوم السبت، عبر البوابة الإلكترونية www.asd.ma، للراغبين في إيداع طلب الاستفادة من الدعم الاجتماعي المباشر المستوفين لشروط الاستفادة، بعد التسجيل بالسجل الوطني للسكان (RNP) وبالسجل الاجتماعي الموحد (RSU)، وذلك تجسيدا للتوجيهات الملكية الرامية إلى تنزيل برنامج الدعم الاجتماعي المباشر متم سنة 2023.

وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أنه “بعد معالجة الطلب، تتوصل الأسرة بالجواب في أجل لا يتعدى 30 يوما. أما صرف مبلغ الدعم، فيكون في أواخر كل شهر، في حالة استيفاء جميع الشروط المحددة طبقا للقانون رقم 58.23 المتعلق بنظام الدعم الاجتماعي المباشر”، مضيفا أنه “سيتم الشروع في صرف أولى هذه الإعانات ابتداء من نهاية شهر دجنبر الجاري”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “إرساء هذا النظام الذي يقوم على تقديم دعم مباشر للأسر، ستستفيد منه الفئات الاجتماعية التي تحتاج إلى المساعدة، ويهم الأطفال في سن التمدرس، والأطفال في وضعية إعاقة، والأطفال حديثي الولادة، إضافة إلى الأسر الفقيرة والهشة بدون أطفال في سن التمدرس، خاصة منها التي تعيل أفرادا مسنين”.

وأكد البلاغ أن “برنامج الدعم الاجتماعي المباشر سيمكن من وضع شبكة للأمان الاجتماعي (un bouclier social)، حيث يبلغ الحد الأدنى للدعم لكل أسرة، كيفما كانت تركيبتها، 500 درهم شهريا، ويمكن أن يصل إلى أكثر من 1000 درهم شهريا، أخذا بعين الاعتبار تركيبة كل أسرة، خاصة عدد أطفالها”.