.

تفاصيل آخر خرجة إعلامية للصحافي المغربي عبد الصمد ناصر الذي طردته قناة الجزيرة

<p> </p>
<p>أكد عبد الصمد ناصر الإعلامي المغربي الذي يشتغل بقناة “الجزيرة” القطرية، أنه فوجىء بحجم الحملة التضامنية التي عبر عنها المواطنون المغاربة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي، و بسيل المكالمات والرسائل التي توصل بها في هذا الإطار.</p>
<p>وقال عبد الصمد ناصر في تصريح خص به جريدة “24 ساعة” الإلكترونية، أنه ” فخور بهذه الحملة التضامنية ، و فخور بهذا الشعب، و أجد نفسي عاجز عن التعبير الملائم عن هذا المواقف الطيبة التي عبر عنها المغاربة، و سأظل مدينا لهم ولهذه المواقف النبيلة “.</p>
<p>ورفض الإعلامي المغربي التعليق عن قرار توقيفه، وإنهاء العقد الذي يربطه بقناة الجزيرة القطرية، مؤكدا أن ” ما جرى قد جرى و أعتبر الموضوع صفحة وقد طويت، و آليت على نفسي أن لا أعلق على ما حدث، و أنا الآن أنظر إلى المستقبل”.</p>
<p>و أضاف ناصر أن ” 26 سنة من الاشتغال في مؤسسة الجزيرة التي ستظل في قلبي، وستظل كل مشاعر التقدير والاحترام والمحبة لها وللزملاء في هذه المؤسسة الراقية محفوظة في قلبي ووجداني”.</p>

مواقع

 

أكد عبد الصمد ناصر الإعلامي المغربي الذي يشتغل بقناة “الجزيرة” القطرية، أنه فوجىء بحجم الحملة التضامنية التي عبر عنها المواطنون المغاربة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي، و بسيل المكالمات والرسائل التي توصل بها في هذا الإطار.

وقال عبد الصمد ناصر في تصريح خص به جريدة “24 ساعة” الإلكترونية، أنه ” فخور بهذه الحملة التضامنية ، و فخور بهذا الشعب، و أجد نفسي عاجز عن التعبير الملائم عن هذا المواقف الطيبة التي عبر عنها المغاربة، و سأظل مدينا لهم ولهذه المواقف النبيلة “.

ورفض الإعلامي المغربي التعليق عن قرار توقيفه، وإنهاء العقد الذي يربطه بقناة الجزيرة القطرية، مؤكدا أن ” ما جرى قد جرى و أعتبر الموضوع صفحة وقد طويت، و آليت على نفسي أن لا أعلق على ما حدث، و أنا الآن أنظر إلى المستقبل”.

و أضاف ناصر أن ” 26 سنة من الاشتغال في مؤسسة الجزيرة التي ستظل في قلبي، وستظل كل مشاعر التقدير والاحترام والمحبة لها وللزملاء في هذه المؤسسة الراقية محفوظة في قلبي ووجداني”.