.

هذه آخر تطورات انفجارات السمارة وآخر تداعياتها

<p>ساعات قليلة على الانفجارات التي هزّت مدينة السمارة وخلفت قتيلا و3 جرحى إصاباتهم متفاوتة الخطورة؛ انتشر على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي وسم "البوليساريو منظمة إرهابية".</p>
<p>ويأتي هذا الوسم بعدما أعلنت جبهة البوليساريو الانفصالية، مساء أمس الأحد 29 أكتوبر الجاري، مسؤوليتها في الهجمات التي استهدفت 4 أماكن في مدينة السمارة.</p>
<p>الجبهة عينها أردفت أن هجماتها لم تتوقف عند مدينة السمارة؛ بل طالت كذلك كلا من المحبس والفارسية؛ وهما منطقتان تعجان بالرحل الصحراويين ممن يفضلون العيش في البادية.</p>
<p>تجدر الإشارة إلى أن الحادث دفع الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، أمس الأحد، إلى "تكليف الشرطة القضائية المختصة بإجراء بحث قضائي حول الحادثة"، مؤكدا "حرصه على ترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء نتائج البحث".</p>
<p>يُذكر أيضا أنه من المرتقب أن يصدر، اليوم الاثنين أو غدا الثلاثاء، قرار مجلس الأمن بخصوص قضية الصحراء المغربية، تزامنا مع المكاسب الدبلوماسية التي حققتها الرباط فيما يخص قضية المغاربة الأولى، منها كسب دعم وتأييد دوليين لمقترح "الحكم الذاتي"، من أجل حل هذا النزاع المفتعل منذ عقود من الزمن.</p>

مواقع

ساعات قليلة على الانفجارات التي هزّت مدينة السمارة وخلفت قتيلا و3 جرحى إصاباتهم متفاوتة الخطورة؛ انتشر على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي وسم "البوليساريو منظمة إرهابية".

ويأتي هذا الوسم بعدما أعلنت جبهة البوليساريو الانفصالية، مساء أمس الأحد 29 أكتوبر الجاري، مسؤوليتها في الهجمات التي استهدفت 4 أماكن في مدينة السمارة.

الجبهة عينها أردفت أن هجماتها لم تتوقف عند مدينة السمارة؛ بل طالت كذلك كلا من المحبس والفارسية؛ وهما منطقتان تعجان بالرحل الصحراويين ممن يفضلون العيش في البادية.

تجدر الإشارة إلى أن الحادث دفع الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، أمس الأحد، إلى "تكليف الشرطة القضائية المختصة بإجراء بحث قضائي حول الحادثة"، مؤكدا "حرصه على ترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء نتائج البحث".

يُذكر أيضا أنه من المرتقب أن يصدر، اليوم الاثنين أو غدا الثلاثاء، قرار مجلس الأمن بخصوص قضية الصحراء المغربية، تزامنا مع المكاسب الدبلوماسية التي حققتها الرباط فيما يخص قضية المغاربة الأولى، منها كسب دعم وتأييد دوليين لمقترح "الحكم الذاتي"، من أجل حل هذا النزاع المفتعل منذ عقود من الزمن.