.

هذا سر تهريب الملعب الكبير من الدار البيضاء إلى مدينة بنسليمان

<p>كشفت الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية “سونارجيس”، والوكالة الوطنية للتجهيزات العامة “ANEP” عن التفاصيل الكاملة لبناء ملعب “الدار البيضاء الكبير”، الذي سيتم تشييده في إطار استعداد المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم سنة 2030، والقرية الرياضية المجاورة له.</p>
<p> </p>
<p>وسيتم بناء ملعب رئيسي مغطى بطاقة استيعابية تبلغ 115 ألف متفرج، ليكون بذلك أكبر ملعب في القارة الإفريقية، بميزانية تقدر ب5 مليارات درهم، ومساحة إجمالية تبلغ 100 هكتار للمشروع ككل، بجماعة المنصورية، على بعد 38 كلم من الدار البيضاء، و18 كلم من المحمدية، بالقرب من مطار بنسليمان، حيث تم تحديد 6 أشهر كحد أقصى للدراسات المعمارية والتقنية للمشروع.</p>
<p> </p>
<p>وبالإضافة إلى الملعب الرئيسي، يضم المشروع، بناء مدينة رياضية متكاملة، بمرافق رياضية وترفيهية، تشمل ملعبا لألعاب القوى يتسع لـ 25 ألف متفرج، وقاعة متعددة الرياضات، وقاعة للجمباز، مسبح أولمبي، مركز للمؤتمرات والمعارض، مركز للتسوق، فضاء رياضي، فندق، وحديقة.</p>
<p> </p>
<p>وسيتم أيضا تشييد مستودعات اللاعبين والحكام، بنايات خاصة بالمنظمين، مباني إضافية مخصصة للمشاهدين، (المرافق الصحية، المطاعم، محلات البيع، محلات تجارية)، قاعات مساحات للتجمع العام، مرافق الإسعافات الأولية، مواقف خاصة بسيارات الإسعاف، مقرات خاصة بالإعلاميين والمعلقين الإذاعيين والتلفزيونيين والمصورين، مراكز مخصصة لخدمات الطوارئ والأمن، مواقف سيارات اللاعبين والمسؤولين، إدارة الملعب، مراكز التذاكر، مركز دولي للبث الإذاعي والتلفزيوني، مستودعات للتخزين، مركز لإدارة النفايات.</p>
<p> </p>
<p>وتقرر أيضاً بناء أربعة ملاعب تداريب معتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومواقف سيارات، ليكون بذلك الملعب الكبير للدار البيضاء منافسا قويا لاحتضان المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم 2030، في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع يوم السبت المقبل 28 أكتوبر الجاري بالرباط، بين رؤساء الاتحادات الثلاث “المغرب إسبانيا البرتغال”.</p>

مواقع

كشفت الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية “سونارجيس”، والوكالة الوطنية للتجهيزات العامة “ANEP” عن التفاصيل الكاملة لبناء ملعب “الدار البيضاء الكبير”، الذي سيتم تشييده في إطار استعداد المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم سنة 2030، والقرية الرياضية المجاورة له.

 

وسيتم بناء ملعب رئيسي مغطى بطاقة استيعابية تبلغ 115 ألف متفرج، ليكون بذلك أكبر ملعب في القارة الإفريقية، بميزانية تقدر ب5 مليارات درهم، ومساحة إجمالية تبلغ 100 هكتار للمشروع ككل، بجماعة المنصورية، على بعد 38 كلم من الدار البيضاء، و18 كلم من المحمدية، بالقرب من مطار بنسليمان، حيث تم تحديد 6 أشهر كحد أقصى للدراسات المعمارية والتقنية للمشروع.

 

وبالإضافة إلى الملعب الرئيسي، يضم المشروع، بناء مدينة رياضية متكاملة، بمرافق رياضية وترفيهية، تشمل ملعبا لألعاب القوى يتسع لـ 25 ألف متفرج، وقاعة متعددة الرياضات، وقاعة للجمباز، مسبح أولمبي، مركز للمؤتمرات والمعارض، مركز للتسوق، فضاء رياضي، فندق، وحديقة.

 

وسيتم أيضا تشييد مستودعات اللاعبين والحكام، بنايات خاصة بالمنظمين، مباني إضافية مخصصة للمشاهدين، (المرافق الصحية، المطاعم، محلات البيع، محلات تجارية)، قاعات مساحات للتجمع العام، مرافق الإسعافات الأولية، مواقف خاصة بسيارات الإسعاف، مقرات خاصة بالإعلاميين والمعلقين الإذاعيين والتلفزيونيين والمصورين، مراكز مخصصة لخدمات الطوارئ والأمن، مواقف سيارات اللاعبين والمسؤولين، إدارة الملعب، مراكز التذاكر، مركز دولي للبث الإذاعي والتلفزيوني، مستودعات للتخزين، مركز لإدارة النفايات.

 

وتقرر أيضاً بناء أربعة ملاعب تداريب معتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومواقف سيارات، ليكون بذلك الملعب الكبير للدار البيضاء منافسا قويا لاحتضان المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم 2030، في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع يوم السبت المقبل 28 أكتوبر الجاري بالرباط، بين رؤساء الاتحادات الثلاث “المغرب إسبانيا البرتغال”.