.

هذه آخر تطورات فضيحة تذاكر المونديال وهذا رأي القضاء في النازلة

<p>أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، زوال اليوم الاثنين، قرارا يقضي بتأجيل ملف محمد الحيداوي وعادل العماري في قضية ما يعرف “بفضيحة تذاكر مونديال قطر” إلى 16 أكتوبر الجاري.</p>
<p> </p>
<p>واعتبر دفاع الظنينين، مُمثلاً في كلا من المحاميين المحاميين بنمالك وأجياش، أن تعليل المحكمة الابتدائية الزجرية حكمها الابتدائي ضد الحيداوي والعماري، هو “تعليل غير مقنع”، لافتا إلى عدم وجود “أي شكاية كوسيلة لتحريك المتابعة، وبالتالي فإن المتابعة من أصلها باطلة”، وفق تعبير الدفاع.</p>
<p> </p>
<p>كما أكد الدفاع أيضا “أن تعليل المحكمة الابتدائية لم يستند إلى المادة 708 من قانون المسطرة الجنائية”، ملتمسا “بطلان المتابعة”.</p>
<p>وكانت المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، قد أدانت، منتصف شهر غشت المنصرم، المتابعين في ملف ما يعرف بـ”فضيحة تذاكر المونديال”، حيث قررت إدانة رئيس فريق أولمبيك أسفي، محمد الحيداوي، بسنة ونصف حبسا نافذا و10 أشهر حبسا نافذا في حق صحافي.</p>
<p>وتتابع المحكمة محمد الحيداوي وصحافي يشتغل بمحطة إذاعة رياضية، بتهم محاولة النصب وبيع تذاكر المباريات بسعر أعلى، وبيع تذاكر المباريات بدون ترخيص، والمشاركة في النصب.</p>

متابعة

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، زوال اليوم الاثنين، قرارا يقضي بتأجيل ملف محمد الحيداوي وعادل العماري في قضية ما يعرف “بفضيحة تذاكر مونديال قطر” إلى 16 أكتوبر الجاري.

 

واعتبر دفاع الظنينين، مُمثلاً في كلا من المحاميين المحاميين بنمالك وأجياش، أن تعليل المحكمة الابتدائية الزجرية حكمها الابتدائي ضد الحيداوي والعماري، هو “تعليل غير مقنع”، لافتا إلى عدم وجود “أي شكاية كوسيلة لتحريك المتابعة، وبالتالي فإن المتابعة من أصلها باطلة”، وفق تعبير الدفاع.

 

كما أكد الدفاع أيضا “أن تعليل المحكمة الابتدائية لم يستند إلى المادة 708 من قانون المسطرة الجنائية”، ملتمسا “بطلان المتابعة”.

وكانت المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، قد أدانت، منتصف شهر غشت المنصرم، المتابعين في ملف ما يعرف بـ”فضيحة تذاكر المونديال”، حيث قررت إدانة رئيس فريق أولمبيك أسفي، محمد الحيداوي، بسنة ونصف حبسا نافذا و10 أشهر حبسا نافذا في حق صحافي.

وتتابع المحكمة محمد الحيداوي وصحافي يشتغل بمحطة إذاعة رياضية، بتهم محاولة النصب وبيع تذاكر المباريات بسعر أعلى، وبيع تذاكر المباريات بدون ترخيص، والمشاركة في النصب.