.

خطير جدا ... احذروا هذه الأدوية والتي مازالت تباع ببعض الصيدليات المغربية

<p>وجه "إدريس السنتيسي"، رئيس الفريق الحركي، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الإجتماعية، تحت إشراف رئيس مجلس النواب، تطرق من خلاله لإشكالية "المتاجرة بالأدوية في السوق السوداء أو عبر الانترنيت".</p>
<p> </p>
<p>في ذات السياق، أشار "السنتيسي" إلى الارتفاع الملحوظ فيما يتعلق بمنسوب المتاجرة في الأدوية المهربة، الأمر الذي يشكل خطورة على الصحة العمومية، لاسيما أن هذه الادوية مجهولة المصدر، ومنها أدوية منتهية الصلاحية، وفق تعبيره.</p>
<p> </p>
<p>وتساءل رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب عن التدابير التي تعتمدها وزارة "آيت الطالب" لتكثيف المراقبة، وكذا آليات التحسيس المنتهجة، لمنع ترويج هذه الأصناف من الادوية، والحيلولة دون جعلها في متناول المواطنين المغاربة.</p>
<p> </p>
<p>كما نبه "السنتيسي" إلى خطورة الاتجار ببعض الادوية والعقاقير عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن الراغبين فيها يتوصلون بها بكل سهولة وهم في بيوتهم، قبل أن يؤكد أن هذه المواد لا تتوفر على أي ترخيص بالبيع، ولا يتوفر مروجوها على المؤهل العلمي الذي يسمح لهم بذلك.</p>

صحف

وجه "إدريس السنتيسي"، رئيس الفريق الحركي، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الإجتماعية، تحت إشراف رئيس مجلس النواب، تطرق من خلاله لإشكالية "المتاجرة بالأدوية في السوق السوداء أو عبر الانترنيت".

 

في ذات السياق، أشار "السنتيسي" إلى الارتفاع الملحوظ فيما يتعلق بمنسوب المتاجرة في الأدوية المهربة، الأمر الذي يشكل خطورة على الصحة العمومية، لاسيما أن هذه الادوية مجهولة المصدر، ومنها أدوية منتهية الصلاحية، وفق تعبيره.

 

وتساءل رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب عن التدابير التي تعتمدها وزارة "آيت الطالب" لتكثيف المراقبة، وكذا آليات التحسيس المنتهجة، لمنع ترويج هذه الأصناف من الادوية، والحيلولة دون جعلها في متناول المواطنين المغاربة.

 

كما نبه "السنتيسي" إلى خطورة الاتجار ببعض الادوية والعقاقير عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن الراغبين فيها يتوصلون بها بكل سهولة وهم في بيوتهم، قبل أن يؤكد أن هذه المواد لا تتوفر على أي ترخيص بالبيع، ولا يتوفر مروجوها على المؤهل العلمي الذي يسمح لهم بذلك.