قصة الشاب المغربي الذي حوله النصب الالكتروني لملياردير وهكذا وقع بين أيدي الأمن

 

 

.

قصة الشاب المغربي الذي حوله النصب الالكتروني لملياردير وهكذا وقع بين أيدي الأمن

<p>تحول شاب في مقتبل العمر (23سنة) ينحدر من أكادير إلى ملياردير في رمشة عين عن طريقة عمليات نصب إحترافية بشبكات التواصل الاجتماعي، أوقع من خلالها 5000 ضحية من المواطنين والمواطنات.</p>
<p> </p>
<p>وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الشاب عمد على إيهام ضحاياه غالبتهم من النساء من الطبقة الفقيرة والمتوسطة والغنية بأنه يعمل في مجال التسويق الشبكي وأنه يستطيع تحقيق عائدات مالية إستثنائية من خلال إستثمار أموالهم في تمويل أنشطة مرتبطة بإنتاج السلع والخدمات وهو ما مكنه من الحصول في ظرف شهور قليلة على مبلغ 15 مليار سنتيم.</p>
<p> </p>
<p>وتضيف المعطيات، أن الشاب النصاب كان يتحصل على مبالغ تترواح مابين 2500 درهم و200 مليون سنتيم بعد إقناع ضحاياه بمضاعفة المبلغ عن طريق عمليات التسويق الشبكي.</p>
<p> </p>
<p>وتشير المعطيات، أن المعني بالأمر بعد تحصيله لمبلغ 15 مليار فر إلى الخارج حيث إستقر في تركيا دون أن تطاله يد العادلة أو يتم توقيفه بسبب تهريبه لهذا المبلغ الضخم خارج المغرب.</p>
<p> </p>
<p>وأكدت المعطيات، أن الشكايات بدأت تتقاطر على وكلاء الملك بعدد من المدن ضد الشاب النصاب من اجل توقيفه واسترجاع الاموال التي تحصل عليها عن طريق النصب والإحتيال.</p> إ

مواقع

تحول شاب في مقتبل العمر (23سنة) ينحدر من أكادير إلى ملياردير في رمشة عين عن طريقة عمليات نصب إحترافية بشبكات التواصل الاجتماعي، أوقع من خلالها 5000 ضحية من المواطنين والمواطنات.

 

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الشاب عمد على إيهام ضحاياه غالبتهم من النساء من الطبقة الفقيرة والمتوسطة والغنية بأنه يعمل في مجال التسويق الشبكي وأنه يستطيع تحقيق عائدات مالية إستثنائية من خلال إستثمار أموالهم في تمويل أنشطة مرتبطة بإنتاج السلع والخدمات وهو ما مكنه من الحصول في ظرف شهور قليلة على مبلغ 15 مليار سنتيم.

 

وتضيف المعطيات، أن الشاب النصاب كان يتحصل على مبالغ تترواح مابين 2500 درهم و200 مليون سنتيم بعد إقناع ضحاياه بمضاعفة المبلغ عن طريق عمليات التسويق الشبكي.

 

وتشير المعطيات، أن المعني بالأمر بعد تحصيله لمبلغ 15 مليار فر إلى الخارج حيث إستقر في تركيا دون أن تطاله يد العادلة أو يتم توقيفه بسبب تهريبه لهذا المبلغ الضخم خارج المغرب.

 

وأكدت المعطيات، أن الشكايات بدأت تتقاطر على وكلاء الملك بعدد من المدن ضد الشاب النصاب من اجل توقيفه واسترجاع الاموال التي تحصل عليها عن طريق النصب والإحتيال.

إ