.

القصة الكاملة للمواطن المهاجر المغربي الذي حوكم بتهمة الاساءة للنظام الملكي

<p>أدانت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء، يوم 31 يوليوز 2023، مواطنا مغربيا مقيما في قطر، بالسجن خمس سنوات نافذة وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، بتهمة تتعلق بـ "الإساءة إلى النظام الملكي"، بعد أن كتب تدوينات على منصة "فيسبوك" ينتقد فيها تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.</p>
<p> </p>
<p>وكانت السلطات الأمنية اعتقلت السعيد بوكيوض بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، صباح 24 يوليوز، قادما من قطر رفقة أسرته.</p>
<p> </p>
<p>ووصف محامي بوكيوض، في تصريح لموقع 'لوديسك"، هذا الحكم بـ "القاسي جدا" مضيفا أن موكله تمسك أمام الشرطة والمحكمة بأنه لم يقصد "الإساءة" إلى الملكية.</p>
<p> </p>
<p>وتعود الوقائع إلى سنة 2020، عندما نشر بوكيوض، المقيم في قطر، تدوينات على منصة التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ينتقد فيها تطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب، إلا أنه عاد وحذفها وأغلق حسابه بعد أن علم بأنه موضوع متابعة في المغرب.</p>
<p> </p>
<p>وتأسف المحامي حسن السني لـ "عدم أخذ الحكم بعين الاعتبار للوضيعة العائلية والاجتماعية" لموكله وعدم تمتيعه بظروف التخفيف، خصوصا وأن بوكيوض "ليس له سجل إجرامي" و"لا يمارس أي نشاط مثير للشبهة"، بل وحتى "ليس مدونا بالمعنى المعتاد للكلمة".</p>
<p> </p>
<p>وأشار السني إلى أن الدفاع كان التمس من المحكمة متابعة بوكيوض بموجب قانون الصحافة والنشر، نظرا لأن ما صدر عنه جاء في إطار منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن المحكمة استقرت في نهاية المطاف على متابعته بموجب نصوص القانون الجنائي.</p>
<p> </p>
<p>ويعاقب الفصل 267-5 " كل من يسيء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو يحرض ضد الوحدة الترابية للمملكة"، بالسجن من ستة أشهر إلى سنتين، إلا أن العقوبة ترتفع إلى خمس سنوات في حال تحقق شرط العلنية بما فيها على الوسائل الإلكترونية.</p>
<p> </p>
<p>وأكد دفاع المعني، لموقع "لوديسك" بأنه تم التصريح أمام المحكمة باستئناف الحكم، موضحا أنه لم يتم تحديد موعد الجلسات الاستئنافية بعد.</p>
<p> </p>
<p>وذكر السني حسن أنه لم يرد في صك الاتهام أو أثناء أطوار المحاكمة، ما يفيد بأن متابعة وإدانة موكله لها علاقة بانتماء أو نشاط سياسي معين، مضيفا أن بوكيوض "مواطن عادي، وليس ناشطا أو مدونا بالمعنى المعتاد للكلمة".</p>

مواقع

أدانت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء، يوم 31 يوليوز 2023، مواطنا مغربيا مقيما في قطر، بالسجن خمس سنوات نافذة وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، بتهمة تتعلق بـ "الإساءة إلى النظام الملكي"، بعد أن كتب تدوينات على منصة "فيسبوك" ينتقد فيها تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

 

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت السعيد بوكيوض بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، صباح 24 يوليوز، قادما من قطر رفقة أسرته.

 

ووصف محامي بوكيوض، في تصريح لموقع 'لوديسك"، هذا الحكم بـ "القاسي جدا" مضيفا أن موكله تمسك أمام الشرطة والمحكمة بأنه لم يقصد "الإساءة" إلى الملكية.

 

وتعود الوقائع إلى سنة 2020، عندما نشر بوكيوض، المقيم في قطر، تدوينات على منصة التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ينتقد فيها تطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب، إلا أنه عاد وحذفها وأغلق حسابه بعد أن علم بأنه موضوع متابعة في المغرب.

 

وتأسف المحامي حسن السني لـ "عدم أخذ الحكم بعين الاعتبار للوضيعة العائلية والاجتماعية" لموكله وعدم تمتيعه بظروف التخفيف، خصوصا وأن بوكيوض "ليس له سجل إجرامي" و"لا يمارس أي نشاط مثير للشبهة"، بل وحتى "ليس مدونا بالمعنى المعتاد للكلمة".

 

وأشار السني إلى أن الدفاع كان التمس من المحكمة متابعة بوكيوض بموجب قانون الصحافة والنشر، نظرا لأن ما صدر عنه جاء في إطار منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن المحكمة استقرت في نهاية المطاف على متابعته بموجب نصوص القانون الجنائي.

 

ويعاقب الفصل 267-5 " كل من يسيء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو يحرض ضد الوحدة الترابية للمملكة"، بالسجن من ستة أشهر إلى سنتين، إلا أن العقوبة ترتفع إلى خمس سنوات في حال تحقق شرط العلنية بما فيها على الوسائل الإلكترونية.

 

وأكد دفاع المعني، لموقع "لوديسك" بأنه تم التصريح أمام المحكمة باستئناف الحكم، موضحا أنه لم يتم تحديد موعد الجلسات الاستئنافية بعد.

 

وذكر السني حسن أنه لم يرد في صك الاتهام أو أثناء أطوار المحاكمة، ما يفيد بأن متابعة وإدانة موكله لها علاقة بانتماء أو نشاط سياسي معين، مضيفا أن بوكيوض "مواطن عادي، وليس ناشطا أو مدونا بالمعنى المعتاد للكلمة".