.

جديد واقعة التحرش الجنسي بمدربة

<p> </p>
<p>صدمت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم (الاتحاد المغربي)، مسؤولا بنادي الرجاء الرياضي البيضاوي فرع كرة القدم النسوية، بعقوبة التوقيف لمدة زمنية طويلة.</p>
<p> </p>
<p>ووفق ما كشفت عنه الجامعة في بلاغ عممته على موقعها الرسمي، فقد قررت لجنة الاخلاقيات التابعة لها بعد اجتماعها، “توقيف أحمد نعيم الكاتب الإداري لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم النسوية عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 6 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهم”.</p>
<p> </p>
<p>وبسطت الجامعة في بلاغها، أسباب عقوبة لجنة الاخلاقيات في حق المسؤول في نادي الرجاء لكرة القدم النسوية، مؤكدة أنه قام بتغيير “مدة العقد الذي يربط المدرب عادل فارس مع نادي أطلس 05 فقيه بنصالح قبل أن يندمج الفريق الأخير مع نادي الرجاء الرياضي”.</p>
<p> </p>
<p> </p>
<p> </p>
<p>ومن الأسباب الجسيمة أيضا، مضايقة المسؤول الموقوف لـ “خديجة اليزيدي مدرب حارسات المرمى لفريق الرجاء الرياضي والتحرش بها وتهديدها بالإيقاف عن ممارسة مهامها كمدربة في حال عدم الاستجابة لمتطلباته”.</p>
<p> </p>
<p>القرار التأديبي القاسي “الذي يناسب حجم المخالفات المهنية والأخلاقية المرتكبة” من طرف المسؤول المذكور، رافقته قرارات أخرى تتعلق بمسؤول كروي آخر في نادي زهور المحمدية لكرة القدم النسوية، وهو حمزة نسيم، المعد البدني للفريق النسوي، حيث تم توقيفه بدوره “عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنتين، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهم لتحرشه ببعض لاعبات النادي”.</p>
<p> </p>
<p>وكان ثالث قرارات لجنة الأخلاقيات، متعلقا بتوقيف “أسامة الإدريسي، الكاتب العام للعصبة الجهوية فاس مكناس عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنتين، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهم، مع عدم ولوجه إلى الملاعب طوال هذه الفترة، لاستغلاله منصبه داخل العصبة وخرقه لعقوبة التوقيف التي تعرض لها سابقا”.</p>

مواقع

 

صدمت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم (الاتحاد المغربي)، مسؤولا بنادي الرجاء الرياضي البيضاوي فرع كرة القدم النسوية، بعقوبة التوقيف لمدة زمنية طويلة.

 

ووفق ما كشفت عنه الجامعة في بلاغ عممته على موقعها الرسمي، فقد قررت لجنة الاخلاقيات التابعة لها بعد اجتماعها، “توقيف أحمد نعيم الكاتب الإداري لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم النسوية عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 6 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهم”.

 

وبسطت الجامعة في بلاغها، أسباب عقوبة لجنة الاخلاقيات في حق المسؤول في نادي الرجاء لكرة القدم النسوية، مؤكدة أنه قام بتغيير “مدة العقد الذي يربط المدرب عادل فارس مع نادي أطلس 05 فقيه بنصالح قبل أن يندمج الفريق الأخير مع نادي الرجاء الرياضي”.

 

 

 

ومن الأسباب الجسيمة أيضا، مضايقة المسؤول الموقوف لـ “خديجة اليزيدي مدرب حارسات المرمى لفريق الرجاء الرياضي والتحرش بها وتهديدها بالإيقاف عن ممارسة مهامها كمدربة في حال عدم الاستجابة لمتطلباته”.

 

القرار التأديبي القاسي “الذي يناسب حجم المخالفات المهنية والأخلاقية المرتكبة” من طرف المسؤول المذكور، رافقته قرارات أخرى تتعلق بمسؤول كروي آخر في نادي زهور المحمدية لكرة القدم النسوية، وهو حمزة نسيم، المعد البدني للفريق النسوي، حيث تم توقيفه بدوره “عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنتين، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهم لتحرشه ببعض لاعبات النادي”.

 

وكان ثالث قرارات لجنة الأخلاقيات، متعلقا بتوقيف “أسامة الإدريسي، الكاتب العام للعصبة الجهوية فاس مكناس عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنتين، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهم، مع عدم ولوجه إلى الملاعب طوال هذه الفترة، لاستغلاله منصبه داخل العصبة وخرقه لعقوبة التوقيف التي تعرض لها سابقا”.