.

مضامين استطلاع رأي صادم من قلب الجامعة المغربية ... التحرش تحت مجهر الطلبة والأساتذة

<p> </p>
<p> ينجز مرصد الشمال لحقوق الإنسان ONDH دراسة ميدانية حول التحرش الجنسي في كليات جهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال الفترة الممتدة من 1 مارس 2023 إلى غاية 31 ماي 2023، تشمل عينة تمثيلية تضم 300 استمارة، 20 مقابلة و3 مجموعات بؤرية مع طالبات جامعيات.</p>
<p>وتهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء حول التحرش الجنسي في الجامعة المغربية الذي يعد إلى حد الآن طابو لا تسلط عليه الأضواء إلا نادرا بسبب التزام الضحايا الصمت بالنظر إلى حساسية الموضوع في المجتمع المغربي، تراتبية السلطة التي تحكم علاقة الضحية بالمتحرش، التمثلات الاجتماعية على أن ضحية التحرش دائما هي المذنبة. خصوصا أن ظاهرة التحرش الجنسي بالجامعات المغربية عامة تساؤل اليوم التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الانسان لا سيما حماية الفئات الهشة: الفتيات والنساء، ومدى سيادة القانون.</p>
<p>    وحيث أن الدراسة تهدف أيضا إلى التعرف على مدى انتشار ظاهرة التحرش الجنسي في كليات جهة طنجة تطوان الحسيمة، آليات الحماية المتوفرة، انعكاساتها النفسية والاجتماعية والاقتصادية والتربوية، صعوبات الضحايا في النفاذ للقانون، إذ غالبا ما يصعب إثبات واقعة التحرش الجنسي وهو ما يثني الضحايا عن التقدم بشكاية لدى الجهات المختصة.</p>
<p>ويتوخى المرصد من خلاصات هذه الدراسة لتكون أرضية خصبة للنقاش العام حول موضوع التحرش الجنسي في الجامعة، تقديم توصيات ومقترحات للحد من هذه الظاهرة نظرا لانعكاساتها المتعددة. الترافع من أجل الضغط على السلطات المغربية لتبني آليات قانونية واضحة لحماية الضحايا في إطار سيادة القانون.</p>
<p>وحرر في: 17 فبراير 2023.</p>

بلاغ صحافي

 

 ينجز مرصد الشمال لحقوق الإنسان ONDH دراسة ميدانية حول التحرش الجنسي في كليات جهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال الفترة الممتدة من 1 مارس 2023 إلى غاية 31 ماي 2023، تشمل عينة تمثيلية تضم 300 استمارة، 20 مقابلة و3 مجموعات بؤرية مع طالبات جامعيات.

وتهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء حول التحرش الجنسي في الجامعة المغربية الذي يعد إلى حد الآن طابو لا تسلط عليه الأضواء إلا نادرا بسبب التزام الضحايا الصمت بالنظر إلى حساسية الموضوع في المجتمع المغربي، تراتبية السلطة التي تحكم علاقة الضحية بالمتحرش، التمثلات الاجتماعية على أن ضحية التحرش دائما هي المذنبة. خصوصا أن ظاهرة التحرش الجنسي بالجامعات المغربية عامة تساؤل اليوم التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الانسان لا سيما حماية الفئات الهشة: الفتيات والنساء، ومدى سيادة القانون.

    وحيث أن الدراسة تهدف أيضا إلى التعرف على مدى انتشار ظاهرة التحرش الجنسي في كليات جهة طنجة تطوان الحسيمة، آليات الحماية المتوفرة، انعكاساتها النفسية والاجتماعية والاقتصادية والتربوية، صعوبات الضحايا في النفاذ للقانون، إذ غالبا ما يصعب إثبات واقعة التحرش الجنسي وهو ما يثني الضحايا عن التقدم بشكاية لدى الجهات المختصة.

ويتوخى المرصد من خلاصات هذه الدراسة لتكون أرضية خصبة للنقاش العام حول موضوع التحرش الجنسي في الجامعة، تقديم توصيات ومقترحات للحد من هذه الظاهرة نظرا لانعكاساتها المتعددة. الترافع من أجل الضغط على السلطات المغربية لتبني آليات قانونية واضحة لحماية الضحايا في إطار سيادة القانون.

وحرر في: 17 فبراير 2023.