(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); لهذا السبب ، لن تظل جثة خاشقجي مختفية ، ولهذا السبب ظلت وستظل جثة بنبركة مختفية

ca-app-pub-9717460505013424

 

 

لهذا السبب ، لن تظل جثة خاشقجي مختفية ، ولهذا السبب ظلت وستظل جثة بنبركة مختفية

<p>يبدو أن ظهور جثة الشهيد جمال خاشقجي سيتأخر بعض الوقت عكس جثة الراحل المهدي بنبركة ، الذي مازالت جثته مختفية لحد الان رغم مرور عقود على اختطافه وقتله .</p>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="f719n-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="f719n-0-0"><span data-offset-key="f719n-0-0"><span data-text="true">هناك الكثير من القواسم المشتركة بين الصحافي السعودي والسياسي المغربي ، فكلاهما اختفى في بلد غير بلده وكلاهما قيل أن جثته تم تذويبها بالأسيد وكلاهما أثار اختفاؤهما ضجة عالمية وكلاهما مازال مصير جثته مجهولا لحد الآن .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="db5c0-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="db5c0-0-0"><span data-offset-key="db5c0-0-0"><span data-text="true">قضية الشهيد خاشقجي أقامت الدنيا ولن تقعدها ، رغم كل ما فعل الدلوع المتهور بن سلمان من أجل إخمادها وإلهاء العالم لنسيانها ، ورغم أنه أصبح حملا وديعا يحابي تركيا وقطر اللتين طالما صنفهما ضمن محور الشر .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="f70eg-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="f70eg-0-0"><span data-offset-key="f70eg-0-0"><span data-text="true">حاول كل ما بوسعه ليظهر بمظهر البريء أمام العالم عامة وأمام سيده أردوكان على وجه الخصوص ، لكن القضية لبسته ويده أو عقله المريض تسبب له في كارثة العمر ، المشكلة التي لن يتخلص منها مهما كان لأن الأمر لم يعد بيده .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="68uap-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="68uap-0-0"><span data-offset-key="68uap-0-0"><span data-text="true">لقد ظل يصول ويجول ، يعذب ويقترف الجرائم تلو الجرائم ولم يجد من يردعه لأن كل ذلك كان يحصل داخل ضيعته وضيعة آل سعود .لكن الأمر مختلف هذه المرة فكرة الثلج تكبر يوما عن يوم والمصيبة تعظم بتوالي الأيام .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="br2ck-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="br2ck-0-0"><span data-offset-key="br2ck-0-0"><span data-text="true">إن أحد أهم الأسئلة التي طرحها الرئيس التركي على الملك سلمان تمحورت حول مكان وجود جثة شهيد القلم بالعالم العربي . وسيجدها أردوكان لأن دولته قوية ومخابراته قوية ولا يضيع فيها حق المواطن العادي فما بالك بمواطن هزت قضيته العالم .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="5svf6-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="5svf6-0-0"><span data-offset-key="5svf6-0-0"><span data-text="true">ولي العهد السعودي في ورطة حياته ، فهو في مواجهة أردوكان رئيس إحدى أقوى دول العالم ، ومن الجهة الأخرى في مواجهة الواشنطن بوسط أقوى جريدة في العالم ، دون إغفال ترامب الذي حاول التستر عليه بكل الطرق لكن الأمر خرج عن سيطرته .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="etmma-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="etmma-0-0"><span data-offset-key="etmma-0-0"><span data-text="true">لو أن المرحوم خاشقجي اختفى في دولة عربية لطوي الأمر واختلقت قصة غبية بغباء القصة التي اختلقتها سلطات بلاد الحرمين . لكننا ازاء امر مختلف تماما ، فقد كتب الله أن يفضح الأنظمة العربية ويظهر فساد الحكام للعالم عبر قضية هذا الصحافي العربي الشهير .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="eticu-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="eticu-0-0"><span data-offset-key="eticu-0-0"><span data-text="true">جثة الشهيد خاشقجي لم تغادر التراب التركي لذلك سيجدها الأمن التركي آجلا أم عاجلا ، سلطات السعودية ستعاقب عقابا لم تكن تتوقعه حتى في أسوأ أحلامها ، وهذا مصير كل من يعتمد على الأطفال ، وقد صدق المثل الدارج المغربي الذي يقول : "اللي تسحر مع الدراري يصبح فاطر" يعني أن كل من تناول سحوره مع الأطفال فلن يصبح عليه اليوم الموالي وهو صائم .</span></span></div>
</div>
<div class="" data-block="true" data-editor="bh3b9" data-offset-key="fl0op-0-0">
<div class="_1mf _1mk" data-offset-key="fl0op-0-0"><span data-offset-key="fl0op-0-0"><span data-text="true">الفرق بين مصير بن بركة والشهيد خاشقجي أن الأول تواطأت عليه دول وليس دولة واحدة في حين أن الثاني خطط لتصفيته طفل مراهق سبق أن كان مصابا بالصرع في طفولته وكاد يصاب بالجنون غير ما مرة ، ومازال على هذه الحال الى يومنا هذا ، ومن يكذب هذا الأمر فما عليه إلا أن يشاهد خرجته الحمقاء في مؤتمر دافوس الذي كان يعتبره بمثابة ليلة دخوله على عروسته "السعودية" ، لكن قضية خاشقجي حرمته من حلم عمره فصار بمثابة كارثة عمره .</span></span></div>
</div>

حسن الخباز ـ الجريدة بوان كوم

يبدو أن ظهور جثة الشهيد جمال خاشقجي سيتأخر بعض الوقت عكس جثة الراحل المهدي بنبركة ، الذي مازالت جثته مختفية لحد الان رغم مرور عقود على اختطافه وقتله .

هناك الكثير من القواسم المشتركة بين الصحافي السعودي والسياسي المغربي ، فكلاهما اختفى في بلد غير بلده وكلاهما قيل أن جثته تم تذويبها بالأسيد وكلاهما أثار اختفاؤهما ضجة عالمية وكلاهما مازال مصير جثته مجهولا لحد الآن .
قضية الشهيد خاشقجي أقامت الدنيا ولن تقعدها ، رغم كل ما فعل الدلوع المتهور بن سلمان من أجل إخمادها وإلهاء العالم لنسيانها ، ورغم أنه أصبح حملا وديعا يحابي تركيا وقطر اللتين طالما صنفهما ضمن محور الشر .
حاول كل ما بوسعه ليظهر بمظهر البريء أمام العالم عامة وأمام سيده أردوكان على وجه الخصوص ، لكن القضية لبسته ويده أو عقله المريض تسبب له في كارثة العمر ، المشكلة التي لن يتخلص منها مهما كان لأن الأمر لم يعد بيده .
لقد ظل يصول ويجول ، يعذب ويقترف الجرائم تلو الجرائم ولم يجد من يردعه لأن كل ذلك كان يحصل داخل ضيعته وضيعة آل سعود .لكن الأمر مختلف هذه المرة فكرة الثلج تكبر يوما عن يوم والمصيبة تعظم بتوالي الأيام .
إن أحد أهم الأسئلة التي طرحها الرئيس التركي على الملك سلمان تمحورت حول مكان وجود جثة شهيد القلم بالعالم العربي . وسيجدها أردوكان لأن دولته قوية ومخابراته قوية ولا يضيع فيها حق المواطن العادي فما بالك بمواطن هزت قضيته العالم .
ولي العهد السعودي في ورطة حياته ، فهو في مواجهة أردوكان رئيس إحدى أقوى دول العالم ، ومن الجهة الأخرى في مواجهة الواشنطن بوسط أقوى جريدة في العالم ، دون إغفال ترامب الذي حاول التستر عليه بكل الطرق لكن الأمر خرج عن سيطرته .
لو أن المرحوم خاشقجي اختفى في دولة عربية لطوي الأمر واختلقت قصة غبية بغباء القصة التي اختلقتها سلطات بلاد الحرمين . لكننا ازاء امر مختلف تماما ، فقد كتب الله أن يفضح الأنظمة العربية ويظهر فساد الحكام للعالم عبر قضية هذا الصحافي العربي الشهير .
جثة الشهيد خاشقجي لم تغادر التراب التركي لذلك سيجدها الأمن التركي آجلا أم عاجلا ، سلطات السعودية ستعاقب عقابا لم تكن تتوقعه حتى في أسوأ أحلامها ، وهذا مصير كل من يعتمد على الأطفال ، وقد صدق المثل الدارج المغربي الذي يقول : "اللي تسحر مع الدراري يصبح فاطر" يعني أن كل من تناول سحوره مع الأطفال فلن يصبح عليه اليوم الموالي وهو صائم .
الفرق بين مصير بن بركة والشهيد خاشقجي أن الأول تواطأت عليه دول وليس دولة واحدة في حين أن الثاني خطط لتصفيته طفل مراهق سبق أن كان مصابا بالصرع في طفولته وكاد يصاب بالجنون غير ما مرة ، ومازال على هذه الحال الى يومنا هذا ، ومن يكذب هذا الأمر فما عليه إلا أن يشاهد خرجته الحمقاء في مؤتمر دافوس الذي كان يعتبره بمثابة ليلة دخوله على عروسته "السعودية" ، لكن قضية خاشقجي حرمته من حلم عمره فصار بمثابة كارثة عمره .